مركز أوال في المؤتمر السّابع للمنظمة العربية للتّرجمة

مركز أوال في المؤتمر السّابع للمنظمة العربية للتّرجمة و”عزف على أوتار الكلمات”

انعقد المؤتمر السابع للترجمة، على مدى يومين في مقر المنظمة العربية للترجمة في بيروت ، بدعوة منها وبالتعاون مع اتحاد المترجمين العرب، تحت عنوان “المترجم وذاتيته في الترجمة”، شارك فيه عدد من الباحثين اللبنانيين والعرب والأجانب.

وقدمت الباحثة غنى مونس تحت عنوان “العزف على أوتار الكلمات” دراسة حول تجربة الترجمة في مركز أوال للدراسات والتوثيق فقالت: “إذا أردنا مقاربة هذه المسألة من منظور موسيقي بعض الشيء لوجدنا أن عملية الترجمة هي بحد ذاتها عزف لمقطوعة ما، وهو أمر قد يجيد فعله البعض وينشز فيه البعض الآخر، وذلك على خلفية المدى الذي يتمكن فيه العازف من الوصول الى روح تلك المقطوعة وفهم انسيابيتها”. واعتبرت “أن النص هو مقطوعة لغوية ما لم يتمكن المترجم من تذوقه وفهم روحه والإصغاء إلى المعاني المتراقصة بين أسطره”. وذكرت أن هوية النص تكمن في التفاصيل وفي تلك المعاني والدلالات ذات الفروق البسيطة”.

وطرحت مجموعة من الأسئلة المتعلقة بفن الترجمة “الرفيع” ومنها: “متى يمكن للمترجم إعتماد الذاتية؟ ومتى عليه توخي الموضوعية على نحو بحت؟”

وعرضت كذلك لتجربة مركز أوال للدّراسات والتّوثيق على مستوى ترجمة أرشيف البحرين في الوثائق البريطانية وكذلك ترجمة كتاب “صراع الجماعات والتّعبئة السّياسية في البحرين والخليج”.

وقد لاقى العرض اهتمام المشاركين الذين عبروا عن اهتمامهم بتجربة ترجمة مجلدات الوثائق البريطانية وذلك للأهمية التي تبرزها ترجمة مثل هذا النّوع من الوثائق، والجهد الذي تحتاجه على مستوى الترجمة والتّحقيق والتّدقيق.

الجدير ذكره أن مركز أوال للدّراسات والتّوثيق سيُصدر في وقت قريب المجموعة الأولى من هذه المجلدات وسيتم الإعلان عنها في وقته.


photo_2016-12-26_12-02-10
غنى مونس ممثلة مركز أوال في المؤتمر السابع للترجمة لمنظمة الترجمة العربية،
تتحدث عن بحثها تحت عنوان “ذاتية المترجم: قدر أم اختيار؟”

photo_2016-12-26_12-03-47

photo_2016-12-26_12-00-26

ميمونة صالح في المؤتمر السابع للمنظمة العربية للترجمة تقدم مداخلتها عن بحثها: الترجمة في الحرب والسلم

تجدون مُرفقًا مشاركة مركز أوال في المؤتمر “العزف على أوتار اللّغات”